كيف أرضي نفسي

Posted: 5 نوفمبر 2012 in Uncategorized

في مثل هذه الأيام تقريبا وقبل ثلاث سنوات دخلت مضمار المحتوى العربي على الأنترنت, كتبت الكثير من المقالات وفتحت مشاريع منوعة وصرفت مئات الساعات وأنا أكتب وأكتب وأكتب واليوم اسأل نفسي هل وصلت إلى مبتغاي ؟ هل شعرت بأنك أحدثت نقلة نوعية في مجالك التخصصي على الانترنت ؟

حقيقة وبدون مبالغة أنا غير راضي ابدا عما فعلته وأشعر بأن ماوصلت إليه كان مجرد وقت كان فارغ, كل مافعلته أن وظفت هذا الوقت في أفادة الناس في العلم, وقد يكون سبب إنخفاض المستوى الذي كنت أكتب فيه الآن عن قبل هو الوصول إلى ذلك الشعور بأن ما فعلته وما افعله لا يكفي أو أن أسير في طريق نهايته معروفة بدون الدخول في أرباحنا من نشر العلم عند الله فهي أكيد غالية ومهمة لكن نطمح بأرباح أكبر وأهم إن شاء الله.

لأطرح عليك نفس السؤال الآن, هل بجد أن راضي عن نفسك ؟ يعني هل جلست مرة وفكرت في حياتك وكم مضى منها, هل ياترى قدمت شيئ مفيد لهذه الدنيا الذي يجمع أغلبنا بأنها دنيا لها هدف أكبر من أن نعيش ونأكل ونشرب ونخلف ونموت, قد تصفني بالشخص المتهور لو قلت لك أن تركت العمل في الشركات لأن لم ارد لحياتي أن تمضي في الروتين الطبيعي لكل أنسان وأتجهت نحو العمل الحر الذي مدخوله عادة مايكون أقل بكثير من عملي في أي شركة فالعمل الروتيني يشعرني بأني أنسان عادي لا أختلف عن المليارات الموجودة في الأرض وخصوصا أن شعور أن تكون زائد على الدنيا هو آخر ما أفضل الشعور به.

كتبت وتحدثت عن هذا الأمر في مقالات كثيرة ولا اعلم لماذا اعود وأذكرك بأن قدراتك وأمكانياتك أكبر بكثير مما تظن, لاتنشغل بالشهادات التقنية وتجعلها آخر همك وطموحك, إرفع رأسك عاليا وأنظر إلى أين الغرب وصلوا وإلى أين نحن وصلنا, نعم وصلنا إلى هذه الدرجة من الأنحطاط بحيث أصبحنا نحقر أنفسنا بأنفسنا ولا نتباها إلا بدييننا العظيم الذي والحمد لله خلقنا وتربينا عليه لكن من الناحية العملية نحن لانساوي شيئ, مجرد أمة لاتعلم ولاتفهم شيئ إلا الأستهلاك, الكل لديه الرغبة في أن يكون شيئ مهم يوما ما لكن نحن ننسى أن تلك المرحلة لاتأتي بيوم وليلة والكل يبدأ فيها صغيرا ويكبر طالما نيته صافية ولديه الرغبة في أحداث ذلك التغيير الذي يخلد أسمه في الدنيا والآخرة, نحن بأختصار أضعنا هذا الحلم لعوامل كثيرة كتعليمنا ومجتمعنا وبخلنا في أن نرسم المستقبل للأجيال القادمة, من منكم يعرف الطفل المصري العبقري محمود وائل ؟ هو ولد في الثالث عشر من عمره الآن, منذ عامان تقريبا قيس معدل ذكائه فوصل إلى 155 (ماشاء الله) ذلك الطفل وفي مقابلة متلفزة ذكر بأنه حصل على شهادة CCNA ويحضر لشهادة CCNP وكانت صدمة كبيرة بالنسبة لي أن يرسم مستقبل هذا العبقري كما يرسم المستقبل لكم الآن, شهادات وعمل وراتب ممتاز وتوكل على الرزاق.

بجد, هل أنت راضي عن نفسك, هل تلك الشهادات التى استطيع أن أبيعكم أي شهادة منها بمبلغ مادي يزيد قليلا عن تكلفتها الحقيقة هو هدفك ؟ الدنيا صعبة وكلنا نعاني منها ومن متاعبها لكن لو هي كذلك فلا بأس ان نعاني ونتعب قليلا لأجل شيئ سامي نرضي الله وأنفسنا به مع أن غير مقتنع بأن الواحد منا يجب أن يرضى بما عمل مهما كانت قيمته فطالما العقل يفكر والقلب يدق فالطموح يجب أن لايتوقف إلى أن يأخذ الله أمانته, أنا غير راضي عن نفسي ابدا فما حالك أنت!!!…. ودمتم بود

Advertisements
تعليقات
  1. Mohamed Nigm كتب:

    ما أروع مقالاتك مهندس أيمن .. هذا تحفيز رائع .. اتمنى ان يقرأ هذه المقالة أعداد كبير
    حتى يكون لديهم حافز للنمو والتطور بجد .
    جزاكم الله خير .. ودائما متألق ان شاء الله

  2. نورالدين كتب:

    البارحة منتصف الليل إلا خمس دقائق تماما قرأت مقالتك والله وكأنك تتكلم عني .أحس بأنني محمل بمجموعة هائلة من المعلومات والطرق الجديدة في الحياة بشكل عام لكنني تائه لم أجد ضالتي بعد .من الأشياء الطريفة التي جعلتني أطالع مدونتك دائما هو معرفة أنني أشبه شخصية المدون -أيمن- على الأقل فيما ذكرته اليوم وقد وضعت يدك على الجرح بمقالتك هذه .يعني لماذا نفكر في أنفسنا أولا ودائما ولماذا لم نتوكل على الله حق توكله.يحدثني أحد الأصدقاء عن قصة واقعية سمعها عن امرأة غير مسلمة تذهب لأحد البلدان الإفريقية للنزهة ثم لما رأت ما يعانيه كثير من الناس في إفريقيا من الجوع والمرض بكت من ألم ما رأت فرجعت إلى وطنها نالت البكالوريا ودرست الطب رغم كبر سنها مقارنة بباقي النساء .ثم رجعت للبلد الذي تنزهت فيه وعملت طبيبة هنالك إرضاءا للخير الذي ظل بداخلها دائما كان يدفعها لخدمة من هم بحاجة ماسة لذلك.
    أفضل شيء في الكون أن نقدم شيئا جديدا للمسلمين -أي شيء- هم بحاجة ماسة إليه .وأجمل شيء في الحياة أننا ولدنا مسلمين ونقرأ القرآن الكريم بالعربي وبدون عناء.وأحزن شيء أن تعلم أنه هنالك في ما وراء البحار ممن تتوق منهن إلى معرفة للإسلام ثم تجد من المسلمين من يود أن يدخلها الإسلام لتأخذه إلى بلاد الغرب ليعيش معها الحياة الرغيدة!.دائما نفكر في أنفسنا أولا؟.
    والله لن نصل إلى شيئا إذا لم نتوكل على الله وحده ونخلص له النية في خدمة دينه.وكما قال عمر الفاروق :نحن قوم أعزنا الله بالإسلام لو ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله !.
    لماذا لا نتعلم شيئا جديدا نفيد به أمة النبي محمد صلى الله عليه وسلم .خير لنا من أن نتزاحم وراء شهادات أكل عليها الدهر وشرب.لابد أن نعلم الناس بحقيقة بعض هذه الشهادات ,فأن يكون الطـامح رقما صعبا في أي مجال خير من أن يكون صفرا بارزا؟
    الطموح في داخلي كبير وما أريده محير ويِؤرقني ولن أجد ضالتي إلا بعد صلاة الاستخارة فقد نسيتها والآن تذكرتها!.فهي العبادة التي توصلنا جميعا للطريق الصحيح مباشرة ^_^
    أرجوا المعذرة على الإطالة .وأشكرك أخي أيمن على ما تبذله من مجهودات رائعة ومقالات جد حساسة.

  3. مصطفى صادق كتب:

    الحمد لله اني لست راضي عن نفسي وما زال الامل والطموح كبيراً ان شاء الله ومهما طال الطريق فالخطوة الواحدة مهما قصرت تقصره

  4. زهرة كتب:

    بصراحة كل لما خلق له كلامك حكيم وجميل بالغرب يصدر لنا لكى يشغلنا نستهلك وننغمس فى الرفاهيات والمسلسلات اصبحنا متواكلون الشباب اطفال حتى سن الاربعين او الخمسين والبنات اطفال ايضا العمل صعب والمشروعات مخاطر كبيرة ازمات مالية وازمة اخلاق وتعامل مع الناس التغيير بأتى من القلب والرضا ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم

  5. متفاءلة كتب:

    ممتاز جدا انكم ليسوا راضين عن انفسكم فلو رضيتم لتوقفتم عن العمل والعلم ..
    هذه نعمة رزقتموها واحمدوا الله عليها وهي نعمة التواضع ..
    فالمعجب بنفسه والمغرور تراه واقف مكانه لا ينجيز شيئا لانه يرى انه لا يوجد انسان مثله ..

    فبارك الله لك في عملك وفي وقتك وفي نفسك ورفع الله بك الامة وطول ما انت تفكر بهذه الطريقة صدقني ستصل الى اعلى الدرجات
    فمن تواضع لله رفعه ..

    • basem كتب:

      الكل لديه الرغبة في أن يكون شيئ مهم يوما ما لكن نحن ننسى أن تلك المرحلة لاتأتي بيوم وليلة والكل يبدأ فيها صغيرا ويكبر طالما نيته صافية ولديه الرغبة في أحداث ذلك التغيير الذي يخلد أسمه في الدنيا والآخرة,

      رائعين الجملتين دول يا بشمهندس ايمن
      بس للاسف انا مش راضي عن نفسي 😦

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s