التدوين في سطور

Posted: 30 نوفمبر 2011 in Uncategorized

عام كامل وأنا أعد الأصدقاء والمتابعين بأنّي سوف أتحدث عن التدوين وفوائده, ودائماً ما كنت أُؤجّله لموعد آخر حتى أصل إلى غايةٍ كنت قد خطّطت لها من البداية, لكنّي تأخرت لظروف خارجة عن إرادتي , لكن بعد المسابقة التي أقمتها على المدونة, وعدد المشاركات الضئيل نسبياً قررت أن أكتب عن فوائد التدوين حتى يندم بعض المهندسين على عدم مشاركتهم هذا العالم الكبير .

قد تتصور أنّ التدوين والكتابة هو شيء سوف يجعلك تُقدم ما لديك من المعلومات لعامة الناس كمساهمة منك في المساعدة فقط , نعم هذا صحيح, لكن مهما علمت وملكت من معلومات سوف تصل يوماً ما إلى نقطة تجد نفسك فيها قد كتبت كل ما تعلمه, هذا الشعور صادفته بعد شهر واحد من إطلاقي للمدونة , هل تصدق ؟!!. هذا الشيء جعلني أبدأ البحث والقراءة في المدونات والمواقع الإنكليزية للحصول على أفكار مناسبة للكتابة عنها, والحمد لله حصلت على الكثير من الأفكار, لكن كلها كانت تنتهي بسرعة كبيرة كون التدوين مسبقاً كان بمعدل خمس تدوينات إسبوعياً , وفي كل مرة تنتهي الأفكار كنت أبدأ البحث من جديد عن أفكار جميلة يمكن الكتابة عنها, وكانت الخيارات في البداية تصبح صعبة مع الشروط التي وضعتها بخصوص أهمية الموضوع وتخصّصه وعدم تكراره على ساحة المحتوى العربي .

مع مرور الوقت أصبحت أهمية موضوع التدوين بالنسبة لي مثل أهمية الأوكسجين الذي أستنشقه, فهو الشيء الوحيد الذي سوف يضمن لك أن تبقى متصل بشكل دائم مع عالم الشبكات وخصوصاً أنّه أياً منّا قد يصل أحياناً إلى أوقات يجد فيها نفسه لا يريد أن يقرأ أو أن يتعلم شيء جديد , وأحياناً يصل إلى مرحلة الملل من الشبكات ومن عالمه ومن بروتوكولاته , ولكن ارتباطي بالتدوين وشعوري بأنّ هناك الكثير من ينتظر الجديد من المدونة جعلني لا أتوقف يوم واحد عن التدوين, وبالتالي قراءة وتفكير المواضيع والمقالات التي يجب أن أكتب عنها وهي أهم فوائد أن تكون مُدوِّن – الارتباط الدائم بالمجال الذي تعمل أو تدرس فيه – فعملية اختيار الموضوع تجبرني أحياناً أن أبقى يومان أو ثلاثة منغمساً في صفحات الإنترنت والمدونات والمواقع العالمية لاختيار أفضل موضوع يمكن الكتابة عنه , وبالتالي كنز حقيقي تحصل عليه أثناء بحثك عن أفضل مقال.

الفائدة الثانية هي المعلومة نفسها , عندما تقرر الكتابة في موضوع معيّن يجب أن تملك ثلاث أشياء : الفهم الكامل للموضوع , القدرة على التبسيط , القدرة على الرد عن أي سؤال مطروح , لو نظرت إلى هذه الأمور الثلاث لأدركت أنّ اختيارك لأي موضوع يحتاج منك أن تقرأ وتفهم الموضوع نفسه بشكل كبير جداً وخصوصاً مسألة التبسيط, لأنّ القاعدة الأولى في التدوين هي : تبسيط المعلومة وتيسير فهمها, لأنّ هذا الأمر يدل على فهمك الكامل للمعلومة وتعقيدها يعني عدم استيعابك أنت نفسك لما تكتب فأحذر من هذه النقطة , عندما أختار الموضوع المناسب وهو أصعب ما في التدوين أبدأ عملية جمع المعلومات والتي أحياناً تدفعني إلى قراءة خمسين مقال إنكليزي عن الموضوع نفسه أو قراءة الفقرة كاملة من عدة كتب ومراجع إنكليزية وبالتالي تخيل معي المقدار الكبير من المعلومات التي تقرأها وتتعلمها بخصوص موضوع معيّن !!!.

بعد الفترة الطويلة التي قضيتها في التدوين والتي تكللت بحوالي 300 مقال احترافي تخصّصي, وصلت إلى مرحلة متقدمة والحمد لله وهي إمكانية الكتابة عن أي موضوع يخص مادة الشبكات, بالإضافة إلى إمكانية جعل أي موضوع مهم بنظر القارئ, وتوصلت أيضاً إلى إمكانية إيجاد عشرات الأفكار المميزة والتي يمكن الكتابة عنها في فترة قصيرة جداً وهناك ميّزة مهمة جداً لن أبوح بها الآن وسوف أتركها ليوم مقرر عند الله !.

لو تجاهلنا كل هذه الفوائد الشخصية, ونظرنا إلى الأمر بنظرة سماوية ربانية, فسوف تجد الأمر شيء لا يمكن وصفه بالكلمات, وبالأخص عندما تجد تعليق أو رسالة طويلة تصلك من أحد الأشخاص وهو يشكرك ويثني عليك ويدعو لك من قلبه, فهي المتعة واللذة التي أصبحت أهم ما أنتظره من التدوين , بالإضافة إلى ذلك ستجد نفسك مرتاح نسبياً ونفسياً مع الله لأنّك تقوم بأداء جزء بسيط من واجبك نحو إخوانك وأصدقائك وطالبي العلم في عالمنا العربي, وخصوصا أن الدنيا أصبحت في الآونة الآخيرة دنيا تحكمها المادة والفساد, وأصبح كل واحد يعبد المال والوظيفة , وأخيراً هل اقتنعت بالتدوين أم مازلت متأثراً بالدنيا المادية ؟ ودمتم بود .

Advertisements
تعليقات
  1. عبد الحكيم يونسو كتب:

    انا أشكرك اخي أيمن شكراً جماً
    على هذه الكلمات الرقيقة المعبرة التي دخلت على قلبي دون سؤال
    صراحة انا أستفدت من هذه الكلمات خاصة أني أنوي منذ عدة اعوام أن أقوم بهذا المشروع كما أدعوه أنا
    ولكن دائماً أجد المبررات لنفسي لعدم قيامي به !!
    ولكن بأذن الله ستراني قريباً ارسل لك رابط مدونتي الجديدة لتعطيني رأيك بها
    كما أني أرغب بالمشاركة معك بالمجلة
    وشكرا لك مرة أخرى
    وأتمنى أن تقبلني أخ لك
    مع كل أحترامي وتقديري
    عبد الحكيم يونسو

  2. ابو عبد الرحمن كتب:

    تدوينة جميلة منك اخي ايمن و وبنتظار المزيد …….

  3. samee taher كتب:

    can i add on my list gruop in facebook ?

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s