الأعلام القذر

Posted: 29 أكتوبر 2011 in Uncategorized

كنت غافلا ضائعا تائها , هذه هي الكلمات التى وصفت نفسي بها عندما كنت من متتبعي التلفاز والأعلام العربي , والحمد لله صحوت من هذه الغفلة لأكتشف عالم قذر يضع أوسخ مالديه ويستورد أوسخ مالديهم ليجعلوا منا لعبة في أيديهم القذرة , وماصحاني حقيقة هو ربيع الثورات العربية وكيفية تعاطي الأعلام مع كل ثورة فمن كنا نظنهم أفضل السيئين تبين أنهم أسوء السيئين ومن كنا نظنهم أسوء السيئين أكيد لم يتيبن أنهم أفضل السيئين بل أقذر السيئين وخصوصا أن لكل واحد منهم أهدافه القذرة من تسيس العقول وتضيعها وأدخالها في دوامات فارغة تؤثر على عقله وعقيدته وأفكاره فيما بعد , فلو أخذنا الأقنية الأخبارية منذ بدأ الربيع العربي لتمكنا من تحديد من مع من ومن ضد من فهو محكوم بسياسة صاحب القناة أو الدولة التى تتبع لها وهم ليسوا إلا دمى تحركها السياسة المتعفنة , أما لو اخذنا أقنية الطرب والغناء فحدث ولاحرج كل يوم هناك مطرب أو مطربة جديدة وكل واحد يتسابق في أظهار نفسه بشكل أسرع وبالأخص مطرباتنا اللاشريفات التى يتسابقنا كل يوم في مسابقة من يخلع ملابسه أسرع يصل أسرع وكلها من اجل الفوز بالدنيا المادية التى نحن وهم يعلموا أن لافائز بها لكن هي حكمة الله فيهم , أما على صعيد الأفلام والمسلسلات فأبسط مثال للأنحطاط الأعلامي هو مناظر التقبيل والجنس اللامباشر الذي بدأت اراه وكأني أرى أعلان لعلكة سهام ( أعلان سوري كان يعرض على التلفاز السوري 100000 مرة يوميا ) .

تصوروا أن كل هذه الأمور ألفناها ولم نعد نشعر بقذارتها وولم نعد نشعر بمدى تأثيرها على أمتنا وشبابنا وأجيالنا القادمة , فكون شعوب العالم الآخرى انحرفت فلقد كتب علينا أيضا الأنحراف , لكن لو فتحت عقلك الآن وبدأت تنظر إلى مايعرض في التلفاز على أنه شيئ قذر فسوف تكتشف كيف تم تغييبنا وكيف تم ابعادنا عن هدف الحياة الرئيسي .

يخرج علي متحدث ويقول لي أختر ماتريد أن تشاهده ولاتلتفت إلى هذه المحطات وهو يقصد فيها أقنية الدين والبرامج الأسلامية والتى أيضا وطئتها بعض العمليات المسيسة , وأنا أرد وأنا ميقن أن بعض القراء لن يعجبهم كلامي هذا وأعتبرها من الآن وجهة نظر تصيب أو تخيب , في الأعلام العربي هناك اكثر من 150 محطة دينية وبالأحصائيات وهناك أكثر من خمسين داعية سماعهم شيئ يسر له الخاطر وبرامجهم تعرض على التلفاز 24 ساعة في اليوم فلو بدأت أتابعهم لوجدت نفسي من الصباح إلى المساء أتتبع كل واحد منهم  ولا أنتهي ابدا , هناك من يتحدث عن الصلاة وهناك من يتحدث عن الزكاة وهناك من يخبرنا بسيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم وكلها مواضيع قيمة جزا الله عنهم كل خير , لكن هل توقفت حياتنا على العبادات وتركنا العمل المفيد , هل أصبح الأسلام هو عبادات فقط ؟ , وهل نسينا حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم في المرأة المتعبدة التى دخلت النار من أجل هرة , لن أخوض اكثر في هذا الموضوع فأنا أعلم أن المعنى وصل لكم .

الآن أقول أن قد صحوت من غفلتي والآن أشعر كيف كنت متعلقا بالتلفاز وبالأعلام القذر الذي أثر على كل جزء من حياتي سابقا فهو أما يجعلنا عاطفيين جدا أو يجعلنا قاسيين ولا وسط بينهما ولاعمل مفيد نقوله أمام الله بينهم , الآن أصبحت أتابع التلفاز لنصف ساعة فقط وهذه النصف ساعة هي عندما أذهب للنوم أو عندما أذهب للأكل فالتلفاز موجود في نفس الغرفة , أما أن أذهب مخصصا لكي أشاهد التلفاز فأنا والحمد لله لم أعد أذكر آخر مرة فكرت بهذا الامر , وخياري البديل هو الانترنت فكل ما ارغب بمشاهدته موجود هنا وفي اي ساعة وفي اي وقت أختار ما اريد أن أشاهده وأنتهى الأمر .

خلاصة كلامي هو أحذروا من الأعلام فوالله أن أصبحت أشبه أحيانا بالأعور الدجال الذي يقدم لك كل ماترغب به لكي تتوه في الدنيا وتنسى غاية الله في عباده , ومايعرض الآن سلبياته أكثر بكثير من إيجابياته وأقول لكم ما أقول وأنا شخص عاش وترعرع مدة طويلة في الغرب وشاهد على أعلامهم مايعقل ولا يعقل في وضح النهار وشاهدت بعض نتائج هذا الأعلام , أدعوكم من اليوم إما إلى التحقق من ماتشاهدونه من برامج وأفلام ومسلسلات وفيديو كليب من نظرة شخص مسلم أو أن تتوقفوا مباشرة عن متابعة أي شيئ ولتكن مشاهدتكم للتلفاز غير مقترنة بمتابعته ودمتم بود .

Advertisements
تعليقات
  1. مهندسة متفائلة كتب:

    أصبت جزاكم الله خير
    انا بالفعل فعلت ذلك من فترة لا تليفزيون ولا جرائد كلها كذب وإضلال
    اسميه الإعلام المضلل .. لأنه يضلل ليس إلا
    إلا ما رحم الله وهو نادر
    لكن اختلف بالنسبة للإعلام الديني فالقنوات الدينية الآن لا تعرض فقط دروس دينية بحتة
    القنوات اصبحت متنوعة في برامجها لم تعد مقتصرة على العبادات فقط
    والبرامج التي استطيع ان اشاهدها بلا ريب لكي اتابع ما يحدث تكون على القنوات الدينية
    اما الأفلام والمسلسلات وغيرها مما على شاكلتها
    فمثاطعتها مقاطعة تامة وذلك بعد تأمل آيات
    (( وقد نزل عليكم في الكتاب أن إذا سمعتم آيات الله يكفر بها ويستهزأ بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره إنكم إذا مثلهم إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا ))
    (( وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا فأعرض عنهم حتى يخوضوا في حديث غيره وإما ينسينك الشيطان فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين ))
    فلو نظرنا في ما يعرض على الإعلام اليوم لوجدناه لا يخلو من استهزاء بآيات الله وفعل لما نهى عنه وهدم لأوامر الله

    والحل … لا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره
    فما الذي يجبرني أن أكون مثلهم

  2. أصبت أخي الحبيب، فلا هم للإعلام العربي كله الآن إلا التطبيل للحكام مهما فجروا و أفنوا و لا حول و لا قوة إلا بالله.
    علي أن هناك قنوات دينية ربما لا تعلمها تهتم بالأخبار و مساندة قضايا الأمة، و بالأخص ثورات الربيع العربي التي لا تزال في غليانها مثل ثورة سوريا الأبية، و من هذه القنوات: قناة الحكمة (علي القمر المصري نايل سات بتردد 12437 عمودي) و قناة الناس (علي القمر المصري نايل سات بتردد 11919 أفقي)، و ستجد في هاتين القناتين برامج خاصة بالنقاشات السياسية للدفاع عن ثوابت الأمة ضد الهجمة التي يشنها الإعلام القذر الذي يقوده مجموعة من العالمانيين الحاقدين علي كل ما هو إسلامي.
    و أوافقك تماماً في كون مثل هذا الإعلام يشبه الأعور الدجال، تفكيراً و انتشاراً.

  3. zerocode85 كتب:

    والله اصبت اخى ايمن ,,, ولينطبق قول الله تعالى ( نسو الله فأنساهم أنفسهم ) فدعونا لا نكن مثلهم

  4. محمد بلال كتب:

    الحمد انا ايضا على نف طريقك استاذ ايمن منذو اكثر من شهرين والتلفاز مغلق اكتشفت اني بالفعل حصلت على وقت كثير اقضي ثلثه في قرأت الكتب المطبوعة او الالكترونية وخصوصا الالكترونية بعد شرائي جهاز امازون كيندل وكذلك النيت.

  5. ابو عبد الرحمن كتب:

    والله اخي انك صدقت و ارجو الله انيهدي شباب الامة وان نعلم قدر المصائب التي تبث لنا عن طريق الاعلام الغير هادف و بالتوفيق

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s